أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

تعرف على سبب دخول الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض العقلية

تعرف على سبب دخول الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض العقلية

فن بوست – فريق التحرير

كانت رحلة إسماعيل ياسين مع الفن حافلة بالعطاء والمواقف الصعبة والتحديات الكبيرة والنجاحات والإخفاقات.

ولد الفنان القدير  في 15 سبتمبر 1912 بمحافظة السويس، وأحب الفن منذ صغره، وحاول أن يبدأ مشواره الفني بالغناء إلا أن الظروف حالت دون ذلك.

وكان لملامحه التي لم تكن بمقاييس عصره مثل نجوم الصف الأول سببًا في عدم نجاحه بهذا المجال، ولكنه بعد معاناة وكفاح أصبح ملك الكوميديا والمونولوجست الذي عشقته الجماهير.

تعرف على سبب دخول الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض العقلية

بدايته الفنية

في كتابه رجال صنعوا السويس يقول المؤرخ حسين العشي، إن إسماعيل ياسين ترك السويس وعمره 17 عاماً ليبدأ رحلة حياة صعبة حيث عمل في فرقة للرقص بشارع محمد علي ثم في كازينو بديعةمصابني، وكانت من رائدات المسرح الاستعراضي وقتها.

وبدأ في غناء المونولوجات التي كان يكتبها صديقه أبو_السعود الأبياري. امتدت هذه الحياة الصعبة عشر سنوات كاملة قبل أن يجد أول فرصة للتمثيل السينمائي عام 1939 في فيلم فؤاد الجزايرلي “خلف الحبايب” ويصبح إسماعيل ياسين قنبلة سينمائية تفجر الضحكات وتنشر البسمات لمدة عشرين سنة متواصلة قدم خلالها 500 فيلم، وهو رقم لم يصل إليه أي ممثل في العالم في تاريخ السينما المصرية.

أزمته مع الملك فاروق 

تعرف على سبب دخول الفنان إسماعيل ياسين مستشفى الأمراض العقلية

في أوائل الخمسينيات، تعرض الفنان الراحل لموقف صعب بعد أن أصدر الملك فاروق قراراً بإدخاله مستشفى الأمراض العقلية.

وفي التفاصيل، أن الفنان الراحل كان يؤدي مونولوجا أمام الملك فاروق، وقال مرة كان في واحد مجنون زي حضرتك”، فثار الملك ورد غاضباً “أنت بتقول إيه يا مجنون؟” فحاول إسماعيل أن يخرج من الموقف بالتظاهر بالإغماء وسقط مغشيا عليه بالفعل لينجو من غضب الملك.

أرسل الملك فاروق طبيبه الخاص لفحص إسماعيل، وفهم الطبيب ما حدث، فكتب تقريراً للملك أكد فيه أن الفنان الكوميدي تعرض لحالة عصبية سيئة دفعته ليقول ذلك، وأن هذه الحالة جعلته يفقد وعيه مؤقتا.

ويبدو أن تقرير الطبيب وإن كان يحاول إنقاذ إسماعيل إلا أنه تسبب في زجه في مستشفى الأمراض العقلية، حيث أمر الملك بعلاجه في المستشفى، ومكث فيه بالفعل لمدة 10 أيام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *