أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

أحمد الإبياري عن إسماعيل يس: كان شخصا بشوشا عكس ما يُروج عنه

أحمد الإبياري عن إسماعيل يس: كان شخصا بشوشا عكس ما يُروج عنه

فن بوست -فريق التحرير

تحل اليوم ذكرى ميلاد المؤلف والسيناريست أحمد الإبياري، الذي ولد في 29 يونيو عام 1952م، ويبلغ من العمر 69 عاما.

وحكى الإبياري عن صديق والده الفنان القدير إسماعيل يس في إحدى لقاءاته، وعن علاقة الصداقة التي جمعت أبو السعود الإبياري مع سًمعة في بداية مشواره الفني.

وصرّح أحمد الأبياري بأن علاقة الصداقة بين والده أبو السعود الإبياري والفنان إسماعيل يس، نشأت عندما كانا يعملان في كازينو بديعة مصابني، وحقق إسماعيل ياسين نجاحا بعد غنائه مونولوج “بوريه من الرجالة” من كلمات والده.

أحمد الإبياري عن إسماعيل يس: كان شخصا بشوشا عكس ما يُروج عنه

أبو السعود الإبياري آمن بموهبة سُمعة

وقال أحمد الإبياري في تصريحاته: “والدي كان يحرص على أن يشارك إسماعيل ياسين في أفلامه التي كتبها لنجوم آخرين، وذلك قبل إسناد أدوار البطولة له، فجعله يشارك في أفلام بطلها فريد الأطرش مثل “عفريتة هانم”، “آخر كدبة”، “عايز أتجوز”، “لحن حبي”، وغيرها.

وتابع: “أبي كان حريصا على أن يشارك في أفلام من بطولة أنور وجدي مثل “دهب”، “ياسمين”، وجميع الأفلام التي كتبها أيضا لمحمد فوزي، وهذا من شدة حبه وإيمانه بموهبة صديقه”.

إسماعيل يس شخص بشوش

وأوضح السيناريست المعروف أن ما يشاع عن إسماعيل ياسين بأنه شخص عبوث وعكس شخصيته على الشاشة، أمر غير منطقي، فكان “ياسين” شخصا ضحوكا ذو شخصية طيبة، وكان دائم الزيارة لمنزلهم، وفور دخوله المنزل يلقي السلام قائلا: “سعيدة يا أم يسري”.

أما عن طقوس والده في كتابة فيلم لإسماعيل ياسين، قال: “كان سُمعة يثق في والدي كثيرا، وحينما كان يأتي إلى منزلنا يقول لوالدي (وضبت الخطة يا أبو السعود)، ليخبره ما إذا كان انتهى من الكتابة أم لا، والخطة المقصودة هنا هي المواقف والمشاهد التي يكتبها والدي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *