مشاهيرنجوم الفن

يارا صبري تغني “يما مويل الهوى” تضامناً مع فلسطين (فيديو)

يارا صبري تغني “يما مويل الهوى” تضامناً مع فلسطين (فيديو)

فن بوست – فريق التحرير

واصلت الممثلة السورية “يارا صبري”، دعمها وتضامنها مع القضية الفلسطينية على طريقتها الخاصة.

وهذه المرة غنت يارا صبري لحرية فلسطين، إذ نشرت مقطع فيديو وهي تغني أغنية تراثية فلسطينية.

وأطلت الفنانة السورية عبر حسابها الخاص على إنستغرام، وهي تغني أغنية “يما مويل الهوى” الفلسطينية.

يارا صبري تغني “يما مويل الهوى” تضامناً مع فلسطين (فيديو)

يارا صبري تغني لحرية فلسطين

ويعود تاريخ هذه الأغنية، إلى زمن ما قبل الانتداب الإنكليزي على فلسطين، وتعبر عن حالة شارع في حالة حراك شعبي للوصول إلى الحرية.

ومن كلمات الأغنية: “مشيت تحت الشتا الشتا رواني، والصيف لما اتي، ولـ.ع من نـ.يـ.رانـ.ي، عمري فـ.نـ.اها نـ.تـ.ر للحرية”.

وتعد الفنانة يارا صبري من أوائل الفنانين العرب الذي أعلنوا تضامنهم ودعمهم الحراك في حي الشيخ جراح في القدس.

وكانت يارا صبري قد شاركت عدة منشورات بهدف دعم غزة والقضية الفلسطينية، وأكدت بفيديو آخر أن فلسطين كانت وستبقى قضيتها الأولى.

وأضافت: “نحنا كلنا فلسطينيين بالروح والضمير والمبدأ والحق، يا أهلنا في القدس وغزة وكل فلسطين نحنا معكم من كل أنحاء العالم”.

يذكر آخر أعمال يارا صبري الفيلم الكندي “Peace of Chocolate/ سلام للشيكولاتة”، الذي يشارك في بطولته نجوم من كندا وسوريا، منهم الفنانة نجلاء خمري والراحل حاتم علي.

يارا صبري

  • يـارا صبري؛ هي ممثلة سورية شهيرة، ولدت في الـ 3 من مارس/ آذار عام 1971 في العاصمة دمشق.
  • هي ابنة عائلة فنية عريقة، فوالدها الفنان والمخرج القدير سليم صبري، ووالدتها الفنانة القديرة ثناء دبسي.
  • رغم وجود والديها في الوسط الفني، إلا أنهما عارضا احترافها التمثيل خوفاً عليها من صعوبات الحياة الفنية التي مرا بها
  • بدأت يـارا صبري مشوارها الفني عام 1989، من خلال مسلسل شجرة النارنج، الذي كان من إخراج والدها، وكانت مشاركتها مكافأة من والدتها على اجتيازها اختبارات الثانوية العامة.
  • استطاعت يارا صبري أن تلفت أنظار المخرجين إلى موهبتها من خلال “شجرة النارنج” لتتوالى عليها الأعمال الفنية.
  • تعرفت يارا على الفنان ماهر الصليبي من خلال العمل ذاته، وقد نشأت بينهما صداقة تطورت لعلاقة عاطفية، كُللت بالزواج، وأنجبا ولدين “كرم” و”رام”، أصبح الأول مغنياً.
  • تعتبر أن محطتها الحقيقية نحو اكتشاف نفسها كممثلة كان مسلسل “الثريا” عام 1998، وفي نفس العام انتسبت لنقابة الفنانين السوريين.
  • شاركت يارا صبري في عشرات المسلسلات، أبرزها: الفصول الأربعة، التغريبة الفلسطينية، بكرا أحلى، بقعة ضوء، تخت شرقي، جلسات نسائية، أوركيديا.
  • تعد يارا صبري من أوائل الفنانين الداعمين للحراك الشعبي السوري، وكذلك زوجها الفنان ماهر صليبي، وتقيم حالياً في كندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *