أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

 افقدتها الحـ.رب الأهلية أعز ما تملك وأعادتها مصر لحياتها الطبيعية، ومثلت أول أدوارها أمام سندريلا الشاشة سعاد حسني.. محطات في حياة الفنانة ميرنا وليد

 افقدتها الحـ.رب الأهلية أعز ما تملك وأعادتها مصر لحياتها الطبيعية، ومثلت أول أدوارها أمام سندريلا الشاشة سعاد حسني.. محطات في حياة الفنانة ميرنا وليد

فن بوست – فريق التحرير

جذورها اللبنانية لم تنسها أصلها المصري الذي كان بدايتها في عالم الفن والتمثيل، وهي المحطة التي لم تكن تعرف ميرنا وليد إنها ستكون مولد موهبتها الفنية .

أفقدتها الحـ.رب الأهلية أعز ما تملك، فسلبتها والدها وهي لا تزال طفلة لم تبلغ الخمس سنوات بعد، كما سلبتـ.ها الجو الأسري الذي لطالما تمنته بعد تلك الأحداث.

وفي هذا التقرير نستعرض لكم عن أهم المحطات والمعلومات عن الفنانة المصرية اللبنانية ميرنا وليد.

 افقدتها الحرب الأهلية أعز ما تملك وأعادتها مصر لحياتها الطبيعية، ومثلت أول أدوارها أمام سندريلا الشاشة سعاد حسني.. محطات في حياة الفنانة ميرنا وليد
افقدتها الحرب الأهلية أعز ما تملك وأعادتها مصر لحياتها الطبيعية، ومثلت أول أدوارها أمام سندريلا الشاشة سعاد حسني.. محطات في حياة الفنانة ميرنا وليد

 

نشأتها

في عام 1977، ولدت الفنانة والممثلة ميرنا وليد المصري الشعراني، لأب لبناني مصري الأصل وأم لبنانية.

وجذور والدها المصرية ترجع لجدها الأكبر “الشعراني” نسبة إلى منطقة “باب الشعرية” في مصر، والذي سافر إلى لبنان وتزوج من لبنانية لتختلط الجذور المصرية اللبنانية.

وفي لبنان، نشأت ميرنا وليد وعاشت السنين الأولى من حياتها، مع أسرتها الصغيرة المكونة من أبيها وأمها وشقيقها الوحيد.

عانت الحـ.رب الأهلية

عانت ميرنا وليد من تبعات الحـ.رب الاهلية على لبنان أوائل الثمانينيات، وفقدت والدها الذي قُتـ.ل أثناء الحـ.رب وهي لم تتجاوز بعد الخمس سنوات من عمرها.

بعد وفاة والدها، انقـ.لبت حياة ميرنا رأسًا على عقب، وفقـ.دت الدفئ الأسري الذي كانت تحلم به أي طفلة في عمرها، ولتدهـ.ور الأحوال في لبنان ذلك الوقت، وجدت والدتها أن الأكثر أمنًا لميرنا ودراستها في ظل تلك الظروف هي أن تُلحقها بأحد المدارس الداخلية في رأس الجبل بلبنان.

انتقالها إلى مصر

وفي العاشرة من عمرها جاءت إلى مصر برفقة صديقة والدتها، لتنتقل نهائيًا للعيش في مصر، حيث استكملت تعليمها وتربت في مصر مع أسرتها فيما بعد.

وحكت ميرنا في إحدى مقابلاتها التلفزيونية أنه عند مجيئها لمصر، تفاجئت مريم بمظاهرة الحياة التي افتقدتها بسبب الجياة في المدرسة الداخلية بالجبل، وكانت سعيدة برؤيتها للطلاب وهم ذاهبين للمدرسة والحافلة، وهي مشاهد اول مرة تراها في حياتها.

بدايتها الفنية

شاركت ميرنا وليد في صغرها في فيلم بعنوان “رجل في فخ النساء” عام 1987 وهي في عمر الـ 17 سنة، وهو من بطولة بوسي و​فاروق الفيشاوي​.

لكن بدايتها الحقيقية كانت حينما رشحت أثناء دراستها في الصف الأول الثانوي، لتشارك في فيلم “الراعي والنساء” في عام 1991، لتلعب شخصية إبنة سعاد حسني بطلة الفيلم، والتي تقع في حب أحمد زكي.

أحمد زكي تنبأ بنجوميتها

ومع مشاركتها لأبطال كبار أمثال أحمد زكي وسعاد حسني ويسرا في اول أدوارها، جعلتها هذه الفرصة تُصر على ان تكمل في طريق الفن وتدرس في معهد السينما

وتنبأ الفنان أحمد زكي لميرنا وليد بأنها ستكون نجمة كبيرة، وذلك بعد أن رأى موهبتها في التمثيل في فيلم “الراعي والنساء”.

ومن بعد ذلك العمل، التحقت ميرنا بمعهد السينما، وتخصصت في دراسة الإخراج، لتشارك بعدها في مسلسل “مبروك ألف مبروك” في عام 1992 ، وتوالت مشاركتها وأعمالها الفنية بعد ذلك بين السينما والتلفزيون.

أهم أعمالها

يعد مسلسل “ذئاب الجبل” أهم واشهر الاعمال التلفزيونية التي شاركت فيهل ميرنا، والذي قدمها لجمهور الدراما بشكل قوي وشاركت ببطولته أمام الفنان عبد الله غيث و​أحمد عبد العزيز​.

وشكّل هذا العمل بداية شهرة ميرنا في عالم الفن، وبالرغم من ذلك ففي لقاء لها عبر أحد البرامج قالت بأنها تعتبر نفسها كانت فاشلة في التمثيل في هذا العمل، لعدم امتلاكها الخبرة الكافية،  لكنها تعتز ببدايتها.

ملامحها الطفولية حصرتها في الأدوار البريئة

قرابة الخمسين مسلسل تلفزيوني، و8 أفلام للسينما، كان رصيدها على الشاشة، ورغم أنه لم يكن بالرصيد القليل، إلا أن معظم أدوارها تمحورت حول الفتاة البرئية الجميلة الحالمة.

وملامح ميرنا وليد الطفولية البرئية جعلت المنتجين والمخرجين يحصروها في تلك الأدوار.

ومن أشهر هذه الأدوار في السينما فيلم “ديسكو ديسكو” أمام ​نجلاء فتحي​، و”اغتيال فاتن توفيق” مع إلهام شاهين، و”لحظات حب” .

ومن أعمالها الدرامية مسلسل “سور مجرى العيون” و”قصة مدينة” و”حكاية بلا بداية ولا نهاية” و”جمهورية زفتى” و”لعبة الحياة” و”العيش والملح”.

وقدمت ميرنا شخصية روحية في مسلسل “أم كلثوم” و”روبابيكيا” و””قاسم أمين” و”فارس العرب” و”علي مبارك” و”الإمام الغزالي” و”تعالى نحلم ببكره” و”بنت أفندينا” و”مباراة زوجية” و”علي يا ويكا” مع ​مصطفى قمر​.

الإذاعة والمسرح في حياة ميرنا وليد

رصيدها الإذاعي لم يتعدى الثلاث مسلسلات إذاعية، حيث شاركت لأول مرة في تلك التجربة عام 2011، من خلال المسلسل الإذاعي “الحائر ميمون وتابعه ممنون”.

وفي عام 2017 شاركت ميرنا في المسلسل الإذاعي “خيوط الشمس”، وآخرها كان مسلسل” عين الحياة” عام 2019.

أما رصيدها المسرحي المعروف هما مسرحيتين هما “روان والحرامية” عام 1994، والفارس اوالعصابة، إلا أن ميرنا تشارك في العديد من العروض المسرحية لمسرح الطفل.

رفضت دور البطولة بسبب المشاهد الجريئة

صرحت ميرنا وليد في إحدى لقاءاتها بأنها رشحت لبطولة فيلم كبير، لكنها رفضت الدور بسبب احتواء الدور على بعض المشاهد الجريئة التي ترفضها وجعلتها تعتذر عن العمل كله.

مذيعة لأول مرة

عملت ميرنا وليد كمذيعة لأول مرة على قناة “الحدث” في برنامج بعنوان “ضي القمر” والذي بكت في إحدى حلقاته على الهواء بعد أن علمت بوفاة الممثل المصري ​وائل نور​، وهو ما صدمها لتدخل في نوبة بكاء.

أغنية واحدة وألبوم وحيد لم ينجح

في عام 2001 شاركت ميرنا وليد الغناء في ديو مع الفنان مدحت صالح لأغنية “حبيبي يا عاشق”، وهي أغنية لفيلم “شورت وفانلة وكاب” أول بطولات ​أحمد السقا​ المطلقة.

وأنتجت “وليد” لنفسها ألبوماً بعنوان “الحب همس” أطلقته في عام 2007، إلا أنه لم يحقق لها الانتشار المطلوب كمطربة، وقدمت أغنيات بعدها مثل “بسألك” وفي عام 2014 قدمت أغنية بعنوان “ابن مصر”. وبالرغم من تمتعها بصوت جميل إلا أنها ظلت تتعامل مع الغناء بروح الهواية معتبرة أن الأساس هو التمثيل بالنسبة لها.

حياتها العائلية

في عام 2008 احتفلت ميرنا وليد بزواجها من الطيار وائل الدجوي، ولها طفلتان هما مايا ومريم.

وبجانب عملها بالفن تعيش الفنانة حياة أسرية هادئة، وقد غابت لفترة عن جمهورها لإنشغالها بتربية بناتها.

وكانت ميرنا وليد في بداية احترافها الفن تعرضت لشائعة زواجها من ثري عربي، وهو ما نفته تماماً وقتها وقالت لو تزوجت لن أخفي ذلك عن جمهوري.

جنسيتها المصرية

على الرغم من أصول ميرنا وليد المصرية ومحاولاتها الحصول على الجنسية لفترة طويلة، فقد طُلب منها أكثر من 15 ورقة من جدها الذي لم تره، الأمر الذي جعلها لا تحصل على الجنسية لسنوات طويلة، بالرغم من أنها عاشت أغلب حياتها في مصر، لكنها حصلت على الجنسية المصرية عام 2010 نسبة لزواجها من مصري الحنسية.

 افقدتها الحرب الأهلية أعز ما تملك وأعادتها مصر لحياتها الطبيعية، ومثلت أول أدوارها أمام سندريلا الشاشة سعاد حسني.. محطات في حياة الفنانة ميرنا وليد

 

إقرأ أيضًا:

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *