مشاهيرنجوم الفن

منى زكي: “ابنتي لي لي لا تشاهد أعمالي” وتكشف رد فعل أحمد حلمي بعد مشاهدتها في “لعبة نيوتن”

منى زكي: “ابنتي لي لي لا تشاهد أعمالي” وتكشف رد فعل أحمد حلمي بعد مشاهدتها في  “لعبة نيوتن”

فن بوست – فريق التحرير 

حلت الفنانة المصرية منى زكي ضيفة في لقاء إذاعي على راديو 9090، تحدثت فيه عن آخر أعمالها مسلسل “لعبة نيوتن”.

وأكدت الفنانة المصرية منى زكي أن زوجها الفنان أحمد حلمي حريص على متابعة مسلسلها الذي يعرض حالياً “لعبة نيوتن”.

وكشفت منى زكي عن رد فعل أحمد حلمي، مشيرةً إلى أنه كان بعد انتهاء كل حلقة ينظر إليها ويقول: “كويس” فقط من دون مزيد من الكلام.

منى زكي: “ابنتي لي لي لا تشاهد أعمالي” وتكشف رد فعل أحمد حلمي بعد مشاهدتها في “لعبة نيوتن”

منى زكي تكشف أصعب مشاهدها في لعبة نيوتن

وأضافت أنها تتوقع أن تكون رغبة أحمد حلمي هي عودة “هناء” لزوجها الأول “حازم” الذي يؤدي دوره الفنان محمد ممدوح.

وعن أصعب مشاهدها في المسلسل، قالت منى زكي إنها أدت العديد من المشاهد الصعبة، منها مشهد ولادتها؛ موضحة أن المشهد لم يتم تصويره بالترتيب كما ظهر على الشاشة.

وأشارت إلى أن المشهد جرى تصويره في أميركا ومصر على مدار أشهر مختلفة؛ وبالتالي كان من الصعب أن تظهر مشاعرها قوية بهذا الشكل.

ولفتت إلى أن مشهد المحكمة أيضاً الذي تتحدث فيه أمام القاضية حتى تحصل على طفلها كان صعباً للغاية؛ لأنه كان مليئاً بالمشاعر المختلفة.

منى زكي: ابنتي لي لي لا تشاهد أعمالي

وأضافت أن المشهد ذاته، كان مكتوباً في حوالي 4 أو 6 صفحات كاملة تتحدث هي فقط، وأنها تُواجه صعوبةً في الحفظ؛ لذلك كان تحدياً بالنسبة لها أن يخرج بهذا الشكل.

وقالت منى زكي إن المخرج تامر محسن لا يسمح بالخروج عن النص المكتوب في السيناريو؛ مبينةً أنها كانت تلتزم بالنص وتقول المعنى الأساسي والكلام المهم الخاص بالشخصية، ولكنها لا تستطيع أن تقول الكلام حرفياً.

ولفتت منى إلى أن ابنتها لا تتابع أعمالها، لأنها عندما كانت صغيرة شاهدت عملاً لها كانت تبكي فيه بشدة فشعرت بضيق شديد، وقررت من وقتها ألا تتابع أي أعمال لها.

وأشارت إلى أن “لي لي” تعرف أحداث المسلسل وكل ردود الأفعال حوله من خلال أصدقائها الذين يتابعونه، وسعيدة للغاية وفخورة بحب الناس للعمل.

منى زكي في “لعبة نيوتن”

وتدور أحداث مسلسل “لعبة نيوتن” في إطار رومانسي تشويقي ودرامي ممتع، وتلعب فيه الفنانة منى زكي دور الطبيبة “هناء”.

حيث تسافر “هناء” إلى الولايات المتحدة الأمريكبة بمباركة زوجها محمد ممدوح، كي تضع طفلها هناك، ويحصل على الجنسية الأميركية.

لكن المشا كل والأ زمات بدأت تضرب علاقتهما طوال أيام الحمل، ويظهر مؤنس “محمد فراج”، ليتقرب إلى “هناء”، ويقف بجوارها حتى يعيد إليها طفلها.

ثم تكتشف “هناء” أن زوجها الأول “حازم” طلَّقها في رسالة صوتية على “واتس آب”، فتقرر الزواج من محمد فراج والعودة إلى مصر بطفلها “إبراهيم” وزوجها “مؤنس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *