أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

سي السيد السينما المصرية الذي قاده الفن للوقوف أمام كوكب الشرق في بداياته وحرمته زوجته من رؤية بناته.. قصة حياة الفنان يحيى شاهين

سي السيد السينما المصرية الذي قاده الفن للوقوف أمام كوكب الشرق في بداياته وحرمته زوجته من رؤية بناته.. قصة حياة الفنان يحيى شاهين

فن بوست – فريق التحرير

عرفته الشاشة الفضية بأدواره الجادة، وهيـئته الحازمة والصارمة، واستطاع بموهبته أن يجسد مختلف الأدوار التي كانت علامة من علامات السينما المصرية.

ورغم نشأته البسيطة منذ طفولته، استطاع الفنان يحيى شاهين أن يٌحقق حلمه في ان يكون واحد من أهم نجوم الفن في مصر والوطن العربي منذ 40 القرن الماضي.

وإليكم في هذا التقرير أهم الملامح من حياة الفنان القدير يحيى شاهين، والذي رُشح 9 من أفلامه ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في السينما المصرية.

سي السيد السينما المصرية الذي قاده الفن للوقوف أمام كوكب الشرق في بداياته وحرمته زوجته من رؤية بناته.. قصة حياة الفنان يحيى شاهين
سي السيد السينما المصرية الذي قاده الفن للوقوف أمام كوكب الشرق في بداياته وحرمته زوجته من رؤية بناته.. قصة حياة الفنان يحيى شاهين

نشأته البسيطة لم تُثنيه عن حلمه

في أسرة بسيطة في جزيرة ميت عقبة بمحافظة الجيزة، ولد الفنان يحيى شاهين يوم 28 يوليو 1917. 

ومنذ سنينه الأولى في التعليم، وجد شاهين شغفه في التمثيل، ومدرسة عابدين الأبتدائية قدمت له الفرصة في اكتشاف موهبته ليلتحق بفريق التمثيل فيها، لما يتمتع به من صفات جريئه تؤهله لهذا العمل.

ولم يمضي إلا القليل حتى ترأس الفنان الصغير في ذلك الوقت فريق التمثيل في المدرسة، وكان استاذه في فرقة التمثيل وقتها الفنان بشارة واكيم الذي شجعه في بداياته وأثقل موهبته بخبراته في هذ المجال.

أول جائزة في حياة الطالب يحيي شاهين

قدم شاهين بعد العام الأول من اشتراكه فى فرقة التمثيل المدرسية مسرحية “مروءة ووفاء”، وفى مسابقة المدارس فازت تلك المسرحية من حيث الأداء بالجائزة الأولى وحصل فيها شاهين بصفته أبرع الممثلين هدية كانت “رباعيات عمر الخيام”.

وفاة أبيه غيّرت مساره

رغم تعلقه بالفن في ذلك الوقت، والذي كان تشجيع بشارة واكيم لموهبة شاهين أحد أسبابه، لكن القدر أبى أن يكمل شاهين ما بدأ.

وبعد أن التحق يحيى شاهين بالمدرسة الثانوية وأنضم إلى فريق التمثيل لمتابعة نشاطه الفنى، توفي والده في السنة الثانية له في الثانوية العامة، ويضطر بعدها أن يترك مدرسته لضيق الحال ويلتحق بالمدرسة الصناعية المجانية.

ولم يكن فى المدارس الصناعية فى ذلك الوقت فرق للتمثيل، ولهذا  كان شاهين يشبع تعطشه للفن بمشاهدة حفلات المدارس الثانوية وحفلات الفرق الفنية بقدر ما تسمح به ميزانيته.

ترك الوظيفة من أجل تحقيق حلمه

حصل شاهين على شهادة دبلوم الفنون التطبيقية بقسم النسيج من مدرسة العباسية الصناعية. ثم حصل على بكالوريوس في هندسة النسيج، وتم تعيينه في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى.

وكان شاهين يحزم حقائبه للسفر إلى المحلة الكبرى لتنفيذ التعيين، إلى أن الصدفة جمعته بالفنان الكبير إدمون تويما، الذي أٌعجب بشغف شاهين وحبه للفن ونسب له أول أدواره المسرحية.

أول أدواره

التحق الفنان الراحل بالفرقة القومية ولم يسافر إلى المحلة الكبرى، وكان هذا أول أدوار الصدفة فى حياته، وعُين وقتها بلا أجر، وتركت أسرته التى لم ترض عن تصرفه وأخذت نصيبه من الميراث و أنفقته عن آخره.

ورشحه إدمون تويما لأول أدواره السينمائية في فيلم “دنانير” بطولة كوكب الشرق أم كلثوم، ورغم صغر دوره وأجره عن الفيلم، إلا أن سعادة شاهين بهذه البداية كانت لاتوصف.

وبعد خلافات حدثت بينه وبين أعضاء الفرقة، تركها شاهين والتحق بفرقة الفنانة فاطمة رشدى، التي لم تستمر طويلًا وتم حلها، ليلتحق شاهين بعد ذلك بفرقة رمسيس مع الفنان يوسف وهبي.

تنقل بين مسارح القاهرة

ولم يستمر شاهين في فرقة رمسيس طويلًا، ففي عام 1937 عند سمع أن الفنانة فاطمة رشدى تكون فرقة جديدة عاد للعمل معها، وبدأوا نشاطهم المسرحى بمسرحية “تحت الضباب”.

 وفى ليلة العرض أُعجب الشاعرالكبير خليل مطران بأداء شاهين، ومنحه عقد عمل في الفرقة القومية للمسرح ليعود لها شاهين بأجر 8 جنيهات.

ترك المسرح وتفرغ للسينما

ظل الفنان القدير يتنقل بين المسارح ويعمل بها حتى عام 1943، وفى ذلك الوقت بدأ إخراج فيلم “سلامة”، بطولة الفنانة أم كلثوم، ودار البحث عن بطل يقوم بدور “عبدالرحمن القس” أمامه.

وفي هذه المرة لم يقف شاهين أمام كوكب الشرق كممثل هاوٍ، لكنه كبطل أمامها بعد ان اختارته للدور بدلًا من حسين صدقي الذي اعتذر عند الدور وقتها.

انتهز شاهين هذه الفرصة وبذل كل جهده في هذا الدور كأول بطولة سينمائية له، وبعد عرض الفيلم في دور السينما، منحه المخرج توجو مزراحي فرصة ثانية لبطولة فيلم “المظاهر”.

أهم أعماله

ترك الفنان يحيى شاهين إرثا كبيرًا من الأعمال الفنية في السينما والمسرح، وكانت من أهم أعماله المسرحية مسرحية “مجنون ليلى”، و”روميو وجولييت”، وختم حياته المسرحية بمسرحية “مرتفعات ويذرنغ”.

ورغم بداياته المسرحية، إلا أن نجم شاهين سطع أكثر في السينما، وكانت أهم واشهر أفلامه السينمائية هي ثلاثية “بين القصرين” للأديب نجيب محفوظ، ومن شدة اتقانه لدور “سي السيد” الرجل الصارم الحازم المتسلط في بيته، واللين الحنون مع عشيقاته، ربط الجمهور اسمه لفترة طويلة بهذا الدور.

وحصل  في حياته على عدة جوائزمنها جوائز دعم السينما، الأولى عن دوره في فيلم “ارحم دموعي”، والأخرى عن “فيلم جعلوني مجرما”، وحصل على شهادة تقدير من مهرجان القاهرة الدولي سنة 1987.

زوجته الأولى حرمته من ابنتيه

كان الفنان القدير متكتم بشأن حياته الشخصية، ولا يحب الخوض فيها إعلاميًا، ولكن فصته مع زوجته الأجنبية لم تكن لتخفى على أحد خاصة بعد ان حرمته من أعز ما لديه.

وتزوج شاهين فى سن كبيرة من امراة مجرية وأنجب منها طفلتين ولكنهما لم يستطيعا العيش معاً والتفاهم، فانفصلا بعد 6 سنوات من الزواج ، وبعد الطلاق قررت الزوجة العودة لبلدها وأخذت طفلتيه معها، ولم يعرف عنهما شيئًا حتى وفاته.

 أصابه هذ الأمر بالاكتئاب الحاد، لكنه تدارك أموره بعدها وقرر أن يستقر في حياته وتزوج زواج تقليدي من السيدة مشيرة عبد المنعم وأنجب منها ابنته داليا وظلا معاً حتى توفى.

رؤية غريبة قبل وفاته بيوم واحد 

قبل وفاة الفنان القدير بيوم واحد، أخبره أحد اصدقائه الذى لم يكن على تواصل معه كثيراً أنه رآه فى المنام حيث كان يمشى فى طريق ووجد عددا كبيرا من الناس يتجمعون حول شخص ويقولون أنه النبى سليمان وعندما اقترب لرؤيته وجده يحيى شاهين لم يستطع فهم هذا الحلم.

واقترح عليه صديقه الاتصال بالشيخ محمد متولى الشعراوى لتفسيرها، والذى أخبره بأنها خير مادام بها أحد الأنبياء.

وفي اليوم التالى توفى يحيى شاهين فى 18 مارس عام 1994، عن عمر يناهز 76 عام تاركًا إرثًا فنيًا رائعًا في تاريخ السينما المصرية.

سي السيد السينما المصرية الذي قاده الفن للوقوف أمام كوكب الشرق في بداياته وحرمته زوجته من رؤية بناته.. قصة حياة الفنان يحيى شاهين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *