أخبار الفنمشاهيرنجوم الفن

دخلت الفن بالصدفة، وشائعات طالتها بانها ابنة عزيزة أميرة، وملامحها ساعدتها في التألق السينمائي والتلفزيوني.. من هي الفنانة أميرة أمير

دخلت الفن بالصدفة، وشائعات طالتها بانها ابنة عزيزة أميرة، وملامحها ساعدتها في التألق السينمائي والتلفزيوني.. من هي الفنانة أميرة أمير

فن بوست – فريق التحرير

بـ عيون جذابة وملامح مميزة، خطفت الأنظار إليها من أول ظهور ها على الشاشة، فجمالها جعل البعض يشبهها بنجمات هوليوود .

اشتهرت بابنها الأبنة الكبرى للفنانة عزيزة أمير رائدة السينما المصرية، إلا أنها اتضحت فيما بعد أنها مجرد شائعات.

مشوار الفني قصير ، وذلك بسبب زواجها وسفرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي هذ التقرير سنقدم لكم اهم المعلومات عن الفنانة أميرة أمير.

نشاتها 

هي بنت حي مصر الجديدة التي ولدت في 8 مايو عام 1926، والدها من أشهر جزارين الحي، لكن سطوته وجبروته جعلته يرتكب جريمة غيرت من مسار حياة ابنته “سعدية أبو العلا عبدالرحمن” وهو الاسم الحقيقي لاميرة أمير.

دخلت الفن بالصدفة، وشائعات طالتها بانها ابنة عزيزة أميرة، وملامحها ساعدتها في التألق السينمائي والتلفزيوني.. من هي الفنانة أميرة أمير
دخلت الفن بالصدفة، وشائعات طالتها بانها ابنة عزيزة أميرة، وملامحها ساعدتها في التألق السينمائي والتلفزيوني.. من هي الفنانة أميرة أمير

ففي أحد الأيام وعندما زار مفتش التموين “جزارة” أبيها، وجد أن تسعيرة اللحمة أغلى من الثمن المقرر لها، وتشاجر مع أبو العلا الذي سرعان ما استشاط غضبًا وقتل مفتش التموين بالساطور الذي كان يحمله.

حُكم على والد أميرة بالأشغال الشاقة المؤبدة عقوبة جريمة القتل التي ارتكبها، وتم غلق محل الجزارة إلى الأبد، الأمر الذي غير مصير ابنته الكبرى سعدية.

دخلت الفن بالصدفة

بعد ان دخل والدها السجن، كان لزامًا على أميرة أن تبحث عن عمل لتكفي حاجات أمها وأخوتها التسعة ، وبدأت حياتها العملية كخياطة في أحد المحال.

وبالصدفة، دلتها صديقتها على أن الممثلة المعروفة عزيزة أمير تبحث عن ممثلات جدد للعمل معها في فيلمها الجديد، ولم تفوت اميرة تلك الفرصة وذهبت لتقدم في الاختبار.

ومن بين فتيات كثر، ولملامحها الجميلة المميزة، وطلتها التي تنم عن ولادة نجمة جديدة في عالم السينما، اختارها المخرج نيازي مصطفى لأول فيلم لها، لتقف أمام الفنانة القديرة عزيزة أمير في دور ابنتها في فيلم “ابنتي”.

ليست ابنة عزيزة أمير

بعد موافقة الفنانة عزيزة أمير على أن تنسب هذا الدور لسعدية، فكرت هي والمخرج ان تغير إسمها لإسم فني، واختاروا لها إسم “أميرة أمير”.

وكدعاية للفيلم، استطاع مدير الدعاية من أن يروج لان هذه الفنانة الشابة هي الأبنة الكبرى لعزيزة أمير، والتي لم تجد غضاضة من تلك الشائعى في سبيل الدعاية للفيلمها التي تقوم بطولته وإنتاجه.

وفي الفيلم قامت عزيزة أمير بدور الأم ناهد، وأميرة أمير قامت بدور ابنتها هدى وعرض الفيلم في شهر إبريل عام 1944.

وأعجبت أميرة أمير بهذه الحكاية، فأكدت لكل من يسألها، أنها بالفعل ابنة عزيزة أمير، حتى ضجت عزيزة وصرخت وأعلنت إنها لم تنجب بنات.

رصيد فني قليل

لم يتجاوز الرصيد الفني لأميرة أمير سوى 13 فيلم، رغم قصر هذا المشوار، إلى أن وجهها ظل محفور في أذهان الجماهير لوقت طويل.

ومن أفلامها الـ13 فيلم “تحت سماء المدينة” و “المستهترة”، “جحيم الغيرة، “عودة طاقية الإخفاء” “المغني المجهول”، الدنيا بخير، “قصة غرام”، “ابنتي”،  و”حنان”.

5 زيجات منهم زيجتين فنيتين

أعجب المخرج كمال سليم بأميرة ، فأسند إليها دورين مهمين في فيلميه “حنان” و”ليلة الجمعةط عام 1944، ثم تزوجها وجعلها بطلة فيلمه “قصة غرام” عام 1945، ومات كمال سليم فجأة، فأكمل تلميذة محمد عبد الجواد إخراج الفيلم.

 وتزوج أميرة أمير أيضًا، وأخرج لها فيلمين هما: “الدنيا بخير ” مع إبراهيم حمودة وعودة طاقية الإخفاء مع “بشارة واكيم”، وحدث خلاف بينهما فطلقها عبد الجواد وتزوج من الراقصة حكمت فهمي.

وتزوجت أميرة أمير من المطرب الأردني غرام شيمة عام 1947 وأنجبت منه ابنتها، ثم انفصلت عنه في عام 1949.

 سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فتعرفت هناك على مهاجر أرمني من أصل مصري فتزوجته، واستمرت معه ثلاث سنوات فساعدها لكي ترقص على مسارح برودواي ولاس فيجاس، ثم انفصلت عنه وعادت إلى مصر.

رحلة العودة

بعد عودتها إلى مصر، شاركت أميرة في فيلم “جحيم الغيرة” مع كمال الشناوي ثم تعاقدت مع فرقة موسيقية للسفر في رحلة فنية إلى بعض الدول الأوربية.

 استغرفت الرحلة ثلاثة أشهر عملت أميرة خلالها في برامج التلفزيون ثم عادت بعد ذلك وقررت البقاء نهائيا في مصر.

عملها كمذيعة ورحيلها المفاجئ

ومع بداية التلفزيون المصري في ستينيات القرن الماضي، اشتركت أميرة في تقدم بعد البرامج من خلالله.

وقدمت أميرة برنامجي “وراء الستار” و”البيانو الأبيض” ثم تزوجت من ضابط بالجيش برتبة مقدم ورحلت في إبريل 1968 عن عمر يناهز 46 عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *