مشاهير

ليلى علوي تترأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية في مهرجان البحرين السينمائي

ليلى علوي تترأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية في مهرجان البحرين السينمائي

مجلة لها

أعلنت إدارة مهرجان البحرين السينمائي عن تشكيل لجان تحكيم مسابقة المهرجان، والتي تشمل خمس فئات من الأفلام، هي الروائية القصيرة والطلبة والوثائقية والتحريك، إضافة إلى مسابقة مركز تفوق.

ووفقاً لإدارة المهرجان فإن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية ترأسها النجمة ليلى علوي التي تتمتع بخبرات واسعة في المجال السينمائي، إلى جانب رئاستها وعضويتها للعديد من لجان التحكيم في مهرجانات دولية خليجية وعربية، وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من الفنان السعودي إبراهيم الحساوي والناقد البحريني أمين صالح.

وأشارت إدارة المهرجان إلى أن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية سترأسها مخرجة الأفلام الوثائقية الإماراتية نجوم الغانم، وتضم في عضويتها الناقد السينمائي البحريني حسن حداد والأستاذ في جامعة البحرين محمد السيد.

مهرجان البحرين السينمائي

أما بالنسبة الى لجنة أفلام التحريك فسيرأسها المصمّم البحريني خالد المحرقي، وتضم في عضويتها الأستاذة في جامعة البحرين الدكتورة سما الهاشمي ومصمّم الغرافيك البحريني محمد الصقر.

وسيرأس لجنة تحكيم مسابقة الطلبة المخرج البحريني صالح ناس، وتضم في عضويتها كلاً من الفنانة البحرينية شذى سبت والفنانة السعودية إلهام علي، على أن يرأس لجنة تحكيم أفلام مسابقة مركز تفوق الفنان والمخرج البحريني جمعان الرويعي، وتضم في عضويتها عضو مركز تفوق فاطمة ربيعة والناقدة اللبنانية هدى إبراهيم.

وفي السياق نفسه، أكدت إدارة المهرجان أن المشاركة في مسابقات المهرجان ستظل مفتوحة حتى تاريخ 15 آذار (مارس) المقبل الموعد النهائي قبل إغلاق باب المشاركة.

ليلى علوي.. من هي؟

فنانة من العيار الثقيل، وجميلة من جميلات الفن في تاريخ السينما المصرية. لها تاريخ طويل ومهم حيث تميزت بتنوع الأدوار والأداء المبهر.

هي ليلى أحمد علي علوي ممثلة مصرية. ولدت في القاهرة في الرابع من يناير عام 1962 لأب مصري، بينما تعود أصول والدة ليلى علوي إلى اليونان، واسمها الحقيقي ستيلا لكنها غيرته ليصبح نيفين، حيث كانت تعمل في الإذاعة المصرية وهي السبب وراء دخول ليلى المجال الفني.

بدأت الفنانة ليلى علوي حياتها الفنية مبكرًا جداً. مثلت منذ طفولتها حيث كان عمرها في أول تجربة فنية لها سبعة أعوام في برامج الإذاعة و التلفزيون بدعم من والدته.

يرجع فضل اكتشاف موهبة ليلى علوي في التمثيل الإحترافي إلى الفنان نور الشريف والذي دعمها وقدمها للمشاركة في المسرح معه في أكثر من مسرحية، بينما أول تجربة تلفزيونية فعلية لها كانت مسلسل “دموع فوق الحقيقة” ، أما في السينما فقد ظهرت لأول مرة في فيلم “من أجل الحياة” بعد أن اختارها المخرج أحمد ثروت عام 1975. ثم شاركت في فيلم “البؤساء” عام 1977 مع الفنان فريد شوقي ثم توالت بطولاتها بعد ذلك التاريخ.

أعمال ليلى علوي

قدمت ليلى خلال تاريخها العديد من الأفلام المهمة تنوعت فيه أدوارها بين الكوميديا والتراجيديا، نذكر منها على سبيل المثال: “البـ.ـؤساء، خرج ولم يعد، غرام الأفاعي، بحب السيما، المصير، إشارة مرور، الرجل الثالث، حلق حوش، تفاحة، ست الستات، حب البنات، ألوان السما السبعة، إنـ.ـذار بالطاعة.

كما أنها لها رصيد مهم أيضاً على الشاشة الفضية، فمن أهم المسلسلات التي شاركت فيها سواء بالبطولة المطلقة أو غيرها الأسماء التالية: “العائلة، التوأم، حديث الصباح والمساء، تعالى نحلم ببكرة، بنت من شبرا، نور الصباح، لحظات حرجة، وتوالت الأحداث عاصفة، حكايات وبنعشها، بنات الاصول، طيور الصيف، الشوارع الخلفية، نابليون والمحروسة، فرح ليلى”.

وعلى خشبة المسرح قدمت عدداً قليلاً من المسرحيات مثل: “عش المجانين، الجميلة والوحـ.ـشين، البرنسيسة، صدق أولا تصدق، ابتسامة وراء قضبان”. بينما عملت كمنتجة وقدمت فيلم “يامهلبية يا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *