مشاهير

تزوّج 3 مرات وأسس شركة “مصرفون”.. أبرز المعلومات عن الفنان محمد فوزي

تزوّج 3 مرات وأسس شركة “مصرفون”.. أبرز المعلومات عن الفنان محمد فوزي

مدى بوست

بصوته الرقيق يجذبك يملئ عقلك، بمجرد أن يشدو يجعلك تتراقص، تنسى ما يـ.ؤرق بالك مع موسيقاه، هذا هو المطرب المصري محمد فوزي، أسطورة الموسيقى.

نجح المطرب الكبير محمد فوزي في التربع على عرش القلوب، أحب الموسيقى فأحبته وأحببت فيه جمهوره كبيرًا كان أو صغيرًا، مطرب لا مثيل لصوته ولا خفة ظله.

وفي هذا المقال سيقوم موقع “مدى بوست” بالتجول في حياة محمد فوزي وكشف محطاته والتعرف على أهم المعلومات عن “عبقري الموسيقى”.

تزوّج 3 مرات وأسس شركة “مصرفون”.. أبرز المعلومات عن الفنان محمد فوزي

محمد فوزي

هو مغني وملحن وممثل ومنتج مصري، ولد في 15 أغسطس 1918، ورحـ.ل عن عالمنا في 20 أكتوبر 1966، درس الابتدائية في طنطا ونال شهادة الاعداداية بمعهد فؤاد الأول للموسيقى بالقاهرة.

ولد المطرب الكبير محمد فوزي، في محافظة الغربية بالقاهرة، شقيقته هي الفنانة المصرية الكبيرة هدى سلطان.

محمد فوزي وبداية تعرفه بالموسيقى

منذ طفولته وهو يميل إلى الغناء والموسيقى، كان متأثرًا بأغاني الفنان محمد عبدالوهاب والسيدة المصرية أم كلثوم.

تعلم أصول الموسيقى في صغره على يد أحد رجال المطافئ الذي يدعى “محمد الخربتلي” وهو من أصدقاء والده وكان يصحبه للغناء في الموالد والليالي والأفراح.

بداية محمد فوزي في عالم الفن

بعد عامين من الدراسة في معهد فؤاد الأول للموسيقى، قرر محمد فوزي التـ.خلي عن الدراسة وأن يطبق حبه وشغفه بالموسيقى عمليًا فالتحق بالعمل في ملهي الشقيقتين رتيبة وأنصاف رشدي.

ولكن بعد فترة، سمعت الفنانة بديعة مصابني به فطلبت منه العمل في صالتها، حيث تعرف فيها على فريد الأطرش، ومحمد عبد المطلب، ومحمود الشريف، واشترك معهم في تلحين الاسكتشات والاستعراضات.

عندما بلغ محمد فوزي سن الـ 20، قرر التقديم لامتحان الإذاعة كمطرب وملحن أسوة بفريد الأطرش الذي سبقه إلى ذلك بعامين، فرسـ.ب مطربًا ونجح ملحنًا ولكنه لم ييأس.

ترك العمل من أجل حبيبته

بعد أن وقع عقدًا مع بديعة مصابني بقيمة وصلت حينها إلى 5 جنيه تخـ.لى عنه وتقدم باستقالته بعد أن قامت مصابني التي علمت بوجود علاقة حب تربطه بين إحدى الراقصات بالفرقة وكانت تدعى “لولا” بطـ.ردها.

إصابة محمد فوزي بالاكتئاب والاحباط

رغم رسـ.وبه في اختبار الإذاعة، قرر محمد فوزي إحياء أعمال سيد درويش التي أتاحت له الفرصة للتعاقد مع الفرقة المصرية للتمثيل والموسيقى كممثل ومغني في مسرحية شهرزاد” لسيد درويش.

ولكن لفـ.شل عرضه الأول دخل محمد فوزي في نوبة اكتـ.ئاب، إلا أن هناك من استطاع إنقاذه من الاكتـ.ئاب، وكانت الممثلة فاطمة رشدي التي كانت تؤمن بموهبته فعرضت عليه العمل بفرقتها كممثل ومغني.

أعمال محمد فوزي الفنية

بعد التحاقه بالعمل في فرقة الممثلة فاطمة رشدي، توالت الأعمال على فوزي، حيث طلب منه الممثل الكبير يوسف وهبي في عام 1944 أن يشارك في دور صغير بفيلم “سيف الجلاد”.

حيث كان فيلم “سيف الجلاد” باب الشهرة لمحمد فوزي، ليشارك بعده في فيلم “أصحاب السعادة” الذي حقق نجاحًا ساحقًا وقتها.

محمد فوزي وزوجته مديحة يسري

زواج محمد فوزي

تزوج محمد فوزي 3 مرات، الزوجة الأولى كانت السيدة هداية والتي أنجب منها 3 أولاد هم نبيل وسمير ومنير، وانفـ.صل عنها بعد 9 سنوات.

أما الزواج الثاني فكان من الممثلة مديحة يسري وأنجبا ولد واحد وهو عمرو، واستمر هذا الزواج 3 سنوات وانفـ.صلا.

وتزوج فوزي بعدها بعام من زوجته الثالثة السيدة كريمة والتي ظل معها حتى وفـ.اته، وأنجب منها ابنه وحيدة وهي إيمان.

محمد فوزي وعمليات التجميل

بعد نجاحه في الدور الصغير بفيلم “سيف الجلاد”، وتعرف المخرجين به ليسند له المخرج محمد كريم دور البطولة في فيلم “أصحاب السعادة”، ولكن كان هناك طلبًا غريبًا من المخرج لإتمام هذا الدور.

وكان هذا الطلب هو أن يقوم محمد فوزي بإجراء عملية تجميلية لشفته العليا “المفلطحة قليلًا”، فما كان من فوزي إلا أن خضع لهذا الطلب ليحظى بهذه الفرصة.

شركة محمد فوزي السينمائية

بعد شهرته بفضل دوره في فيلم “أصحاب السعادة”، نجح محمد فوزي في تأسيس شركته السينمائية عام 1947، وخلال ثلاث سنوات استطاع التربع على عرش السينما الغنائية والاستعراضية.

أغاني محمد فوزي

بعد ثورة يوليو 1952، دخل محمد فوزي الإذاعة المصرية التي رفضـ.ته من قبل كمطرب، ولكن هذه المرّة تمكن من دخولها بأغانيه الوطنية.

وغنى محمد فوزي أغاني دينية ورومانسية وأغاني للأطفال حيث تربى جيل كامل على أغانيه والتي ما زالت حتى الآن يرددها الأجيال المختلفة.

وكان محمد فوزي أيضًا هو صاحب لحن النشيد الوطني للجزائر “قسمًا” الذي نظمه شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكريا

ومنها: “بلدي أحببتك يا بلدي” و”يا تواب يا غفور”، و”إلهي ما أعدلك”، و”ماما زمانها جاية” و”ذهب الليل”،  و”هاتوا الفوانيس يا ولاد”.

والعديد من الأغاني مثل: “تعب الهوى قلبي”، و”حبيبي وعنيا”، و”شحات الغرام”، و”ماله القمر”، و”كلمني طمني”، و”راح توحشيني”، و”لو كنت عايزة تعرفي”.

شركة مصرفون

استطاع المطرب محمد فوزي عام 1958 تأسيس شركة مصرفون لإنتاج الإسطوانات، وفرغ نفسه لإدارتها، والتي أنتجت أغاني لكبار المطربين في هذا الوقت مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وغيرهم.

ونافس محمد فوزي بشركته، شركات الإسطوانات الأجنبية التي كانت تبيع الإسطوانة بتسعين قرشًا، بينما كانت شركة فوزي تبيعها بخمسة وثلاثين قرشًا.

إصابة محمد فوزي بالاكتئاب للمرة الثانية بسبب الفن

وبسبب تفوق شركته “مصرفون” وجودة إنتاجها، قررت الحكومة تأميمها سنة 1961م وتعيينه مديرًا لها بمرتب 100 جنيه مما تسبب في إصابـ.ته بالاكتـ.ئاب الحـ.اد والذي كان مقدمة رحلة مرضـ.ه الطويلة.

الأفلام التي شارك فيها محمد فوزي

وشارك المطرب المصري محمد فوزي في عدد كبير من الأفلام، والتي شهدت نجاحًا كبيرًا منها: “سيف الجلاد”، “قبلة في لبنان”، “صاحب السعادة”، “معجزة السماء”، “ليلى بنت الشاطئ”، “الآنسة ماما”.

وبجانب هذه الأفلام وغيرها التي لا حصر لها، عمل محمد فوزي على إنتاج عدد من الأفلام والتي كانت جميعها من بطولته ومنها: “غرام راقصة”، و”فاعل خير”، “كل دقة في قلبي”، “حب وجنون” وغيرها.

“مرض محمد فوزي”

تسبب تأميم شركته “مصرفون”، في مرضـ.ه الذي احتار أطباء العالم في تشخيصه، فلم يتوصل الأطباء إلى معرفة مرضه الحقيقي ولا كيفية علاجه.

وقال الأطباء إن فوزي هو خامس شخص على مستوى العالم يصيـ.به هذا المرض حيث وصل وزنة إلي 36 كيلو، لذا أطلق على هذا المرض “تلـ.يف الغشاء البريتوني الخلفي” حينها “مـ.رض فوزي”.

وهكذا دخل محمد فوزي دوّامة طويلة مع المرض الذي أودى بحياته إلى أن تـ.وفي في 20 أكتوبر عام 1966م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *